من نحن

توطين الوظائف في الإمارات

تلتزم مجموعة شرف بدعم وتطوير النمو الإقتصادي والصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز مشاركة المواطنين الإماراتيين في هذه الجهود. نفخر في مجموعة شرف بدعمنا لمبادرة "أبشر" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" لتعزيزمشاركة الكوادر الوطنية في القطاع الخاص.

ونحن نقدم فرصاً مهنية حقيقية ضمن مجموعة أعمالنا المتعددة للمواطنين الإماراتيين للعمل مع موظفينا الذين ينتمون للعديد من الجنسيات المختلفة. ونؤمن بأن التنوع الثقافي للقوى العاملة في مجموعتنا أحد أبرز أسباب نمونا ونجاحنا.

وتوظف مجموعة شرف وتدرب وتطور وتدمج المواطنين الإماراتيين على كل المستويات في شركاتنا وتساعدهم ليصبحوا رائدين في مجالاتهم المهنية المختلفة التي يعملون فيها، ما يعزز مهاراتهم ومعارفهم خلال مسيرتهم الوظيفية وكذلك قدرات المجموعة. إننا نرى في زيادة أعداد الموظفين الإماراتيين في المجموعة طريقةً فعالة للغاية في إحداث التوازن في سوق العمل وتقوية المعرفة الثقافية بمعارف وخبرات جوهرية.

وسوف نلعب دورنا في تنفيذ الخطط الحكومية لتوظيف20,000 مواطن ومواطنة في القطاع الخاص خلال الخمسة أعوام المقبلة. وتعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على تقليل الإعتماد الاقتصادي على النفط والغاز، وتمثل رؤية أبوظبي 2030 خطة شاملة لتنويع إقتصاد الإمارة.

وستساهم المجموعة بردف سوق العمل في الإمارات العربية المتحدة بشباب مهنيين إماراتيين يتمتعون بمهارات قوية في المجالات التجارية والتي سيزداد الطلب عليها خلال العقود القادمة. ويلعب القطاع الحكومي دوره في التركيز على هذه الحاجة، حيث يستثمر القطاع التعليمي بشكل كبير في العملية التعليمية على كافة المستويات لتخريج الشباب المؤهل للقيام بمهامه، كما يجب على القطاع الخاص عمل كل ما يلزم لصنع الفرص المهنية للخريجين الشباب. ويسر مجموعة شرف أن تساهم في هذه القضية الوطنية النبيلة.